قراءاتدروس بالشعر

تكوين الصورة الشعرية

img_3081الشعر توظيف أشياء الكون لأشياء الشاعر المعنوية
أي أن النص الشعري يقود حملة مقدسة لتحويل وتغيير مسار وسياق وعمق الأشياء ليصل إلى ذات الشاعر وإرادته ، وهو بهذا يعكس لنا بمعايير التصوير وروابط المعاني فيما بينها على وجه الحقيقة ، ما بالشاعر من عواطف وتقديرات وصفات ذهنية وشخصية .
يميل الشاعر نحو الأقرب لذهنه من معاني وألفاظ ، ويقوم بتشكيل صوره ودلالاتها ليعكس ذاته بالنهاية ، طريقة تفكيره ، ذاكرته ، خلاصة انفعالاته .
ويتطور أسلوبه بالنص بداية من خلال تعمقه اللغوي ليصل إلى الانعكاس الأقرب لذاته ،
ثم بعد ذلك يتطور أسلوبه بالتوازي مع تطور شخصيته ، وأفكاره وخبرته بالحياة .

في تركيب الصورة ، يبرز الامتثال للنمط المعتاد في التعبير عن الشعور بالمتخيل ، فالشاعر يُعمل ذهنه بذاكرته لاستخلاص الروابط بين المكونات التي تقترب من وصف شعوره .
يقدم أو يؤخر التصوير ، يستعمل الكناية أو الاستعارة ، بخبر أو بتساؤل أو بمشهد ، كل ذلك بأسلوبية الاعتياد على التعبير لديه ونمط السائد الشعري بزمنه إن لم يكن صاحب طريقة خاصة .

في مطلع قصيدة الشريف الرضي:
لمن الحدوج تهزّهُنّ الأنيُقُ..
‏والركبُ يطفو في السراب ويغرقُ ؟⚡️
،
نجد المتخيل بالتساؤل شاعريّا
جاءت شاعريته من المشهد حيث معنى المفاجأة بالرحيل واستنكار ذلك، والشك بكون المحبوب بينهم ،
‏والصورة الخيالية العظيمة في البعد وتمثيله بمشهد القافلة التي تطفو وتغرق بالسراب البعيد،
‏وهو انعكاس لما في الشاعر من عذاب دفعه نحو هذا التصوير أو هذا الاختيار للمشهد لاستخدامه شعرًا.
‏والشاعرية العميقة جدا تمثلت بمعنى التخاطر ،
‏فالقوافل كثيرة التي تأخذ بالابتعاد ، لكن شعور العاشق أعلى .
‏فالمشهد حين تمثيله مع الشاعر فإنه ذلك الذي وخزَه قلبه بأن معشوقته في تلك الرِّكَاب البعيدة مما جعله يقول سؤاله شعرًا .
‏والتخاطر بين العشاق معروف ومعلوم ،
وإذا تمعنا أكثر بالعلاقة بين السراب والغرق والطفو وما بالشاعر من تساؤل ، فإنها انعكاس لمعنى الشك والخوف ، الذي يظهر ويغيب ،
‏بأن معشوقته في ذلك الركب أم لا ؟
‏وهذا هو تكوين الصورة الخيالية من ناحية نفسية
‏فالمخاوف التي تطفو وتغرق في ذهن الشاعر هي ذاتها ذاك الركب الذي يطفو ويغرق
‏ولعل اختياره السراب ، يدل على رغبته بأن يكون خوفه من رحيلها كذبًا ووهمًا أي أنها لم ترحل،
‏وقد يكون
‏اختياره أيضًا بمعنى التعبير عن هذا الحب الذي لم يعد صادقا برحيلها المفاجئ
‏ولربما دلالة الركب والحدوج التي تهزهن الأنيقُ ، يشي بمعنى نفسي عند الشاعر
‏مفاده الضمني العميق أنها رحلت بلا رغبة منها ، فالأمر بالنهاية لأصحاب القافلة (أهلها) أو هكذا أراد القول …
‏والشعر من أسلوبه أن يمنح مساحة كبيرة للاحتمالات الضمنية لأنه رسالة مفتوحة للمدى …
‏والصورة الخيالية قبل تكوينها وتشكيل عناصرها في ذهن الشاعر ، هي معاني نفسية ورغبات وتمنيات ومخاوف ،
‏فالمشاعر هي التي تختار تشكيلات عناصرها اللفظية في الصور الخيالية وتراكيبها ويبرع الشاعر بالإصغاء لها مع نمو موهبته و”ذاكرته”.

حين يقول الجواهري :
كيف يسطيعُ رسمَ شَكلِ المسرّاتِ-
-نزيلٌ في غرفةٍ مثْلِ لَحْدِ
،
فهو يحكي لنا أنه يستمده من ذاكرته (تجاربه ، ظروفه ، رغباته ، جِراحه)

ويكمل الجواهري معناه :
قد وصفتُ الشَّقاءَ أروعَ وَصفٍ
من بلاءٍ وخبرةٍ مستَمَدِّ
،
وأرَيْتُ الناسَ الحياةَ جحيماً
قاذفاً أنْفُساً لطافاً بوقْدِ
،
فأروني رفاهةً ونعيماً
لأُريكم تصويرَ جنةِ خُلْدِ
،

وبما سبق يبيّن ويفسر الجواهري جانب الإبداع عنده في وصف المعاناة والشقاء لأنه جربها ويطالب بالنعيم ليصف السعادات ، لأنه لم يرها ليكتب عنها ويصورها بأجمل تصوير
وهذه النقطة المتمثلة (بالذاكرة) هي المحور الذي يشكّل عبقرية الشاعر في اتجاه محدد بنصوصه ، من حيث قدرته بالتعبير عن مواضيع هي جزء من تاريخه
وببساطة فإن الفرق يعرفه الشعراء حين ينظمون شعرهم ، فالمجالات والأوصاف والمعاني القريبة منهم ومن حياتهم وثقافتهم يبدعون بها بسلاسة
بعكس النظم في مجالات بعيدة عن ذاكرتهم وتجاربهم واهتمامهم ، فحينها سيكون النص باردًا والأوصاف أقل جودة مقارنة بما سبق .
إذًا فالتماسك بالأسلوب والشكل والاتجاه الذي يقوده الشاعر عبر نصوص كثيرة هو تماسك يقف خلفه (الذاكرة) و طريقة التفكير العامة الملازمة للشاعر
،
وهذا الجانب من الممكن للشاعر المبتدئ والمتقدم كذلك الانتباه له وتمرين نفسه على جوانب جديدة أو يهتم بما هو مهمل عنده ، ليبني التصاوير المتقدمة والمناسبة ،
فالصورة بالنهاية هي منتج لآلية مكتسبة من التجارب وذوق متراكم من الشعور والتمعن والإصغاء …
عصام مطير البلوي

الرسمة الملحقة للفنان الهنغاري janos Thorma تـ1937م

0 0 votes
تقييم الأعضاء

🕶 كُن معنا!

ستصلك منشوراتنا كل أسبوع عن الجديد
والمثير بعالم الشعر والفلسفة

لن نرسل لك البريد العشوائي أو شارك عنوان بريدك الإلكتروني مطلقًا.
اقرأ المزيد في سياسة الخصوصية الخاصة بنا.

مقالات ذات صلة

Subscribe
نبّهني عن
guest

0 تعليقات
Inline Feedbacks
View all comments
شاهد أيضاً
إغلاق
زر الذهاب إلى الأعلى
%d مدونون معجبون بهذه: