قصيدة

  • شعر

    سؤالكِ ..

    سَليني أو سلي الأيام عنّي وجودي بالنوائب والتجنّي ، فأجملُ من عناقٍ وارتشافٍ وأعذبُ ، أن أُساقَ إلى التمنّي ، سؤالكِ يملأ الشريان عيدًا  ويجعل ناي أوردتي يغنّي

    أكمل القراءة »
  • شعر

    لماذا ؟ ….

    كحُلمٍ هامَ في ليلٍ مديدِ أقلّبُ ما تبقّى من جديدِ ‘ أُمرِّرُني ، على مرآةِ ذاتي  وأنظرُ في فضاءاتِ القصيدِ , أراني ، لستُ أبصرُ أي شيءٍ سوى النفَسِ المعتّقِ والتليدِ ، وأوجاعي على حبل المنايا وإيقاعي على وترٍ فريدِ

    أكمل القراءة »
  • شعر

    إلى طفل غزة الشهيد

    يا رمحَ يعرُبَ يا سيفَ البطولات يا مولدَ الماء في مهد الحضاراتِ . لقد تعاليتَ كالشمسِ المضيئة في نحتِ الحقيقةِ من  نورٍ وآياتِ ، فمجدكَ اليوم ندٌّ للنجوم وما  للذاهبين إلى العلياءِ من آتِ ، يعلو إليك هلالُ العيدِ محتفلًا وكاعب الأرض في عطر التحياتِ

    أكمل القراءة »
  • نصوص

    مرضي لا يعرفه غيري

    رقصةُ ظّلي لا يعرفها إلاي , فلماذا في منتصف الليل ِأغير تسريحة شعري ؟ أضع العدساتِ وأخرجُ في منتصف السقفِ  وأفتح نافذةً لأطلَّ على عينيكِ  وأصرخُ

    أكمل القراءة »
  • نصوص

    الصعود إلى سطح قافية

    لحمدان عندي ، نخيلُ الطفولةِ والذكرياتِ ، وطيفٌ من الطرب المتوهجِ في لذة الفوز بالأمنياتِ ، هناكَ ولا صافراتٌ تعيق الحمَام عن السفح ، إنّي رأيت صديقي ،

    أكمل القراءة »
  • نصوص

    غناء الدهر

    أطوفُ على جرحي طواف مودِّعِ وأرنـو وما بالأرض غير توجُّعي ، أطوفُ وأحلامي تعاقر جلمدًا فلا النهرُ موضوعي ولا النجمُ موضعي ، أراني على الديجور شُعلةَ شاعرٍ تعاتبُ بالآمال مُـهجةَ بلقعِ

    أكمل القراءة »
  • نصوص

    رسالة إلى الشمس

    سامحينا أنْ ظننّاكِ عدوًّا وتركناكِ حديثَ الشعراءْ ، وتمسَّكنا بسقفٍ سامريٍّ وتعبّدنا بدينِ الكهرباءْ ، أرعدَ العمرانُ عهدًا يزدرينا وأناجيلَ هواءٍ لهواء

    أكمل القراءة »
  • نصوص

    ساحرة بغداد ..

    تميّزتِ عن شمسِنا بنهارٍ يسيرُ بأرواحنا للأبد ، ولا يتوقفُ عن كبرياءٍ ولا تتأففُ منه البلد ، رأيتكِ والسحر يغزو عروقي ويُنقِذُ عالَمَهُ المضطهَد

    أكمل القراءة »
  • نصوص

    ذكرى ..

    وحين هطول الأنوثة شيئًا فشيئًا تقدستَ يا قلقي في جيوب الجهاتِ وشرعتني لاحتطاب المدى كالتهابٍ من الحزن في قلب غيمةْ

    أكمل القراءة »
  • نصوص

    شعلة المصباح !

    كهمزةِ الوصل إذ تُبدى فمنقطعُ.. كتبتني خطأً ، يا أيّها الوجعُ ، طبيعةُ البحر أن تُخفي جوانحُهُ.. ما يُعلِنُ الموتَ كي لا يرحلَ البجعُ

    أكمل القراءة »
زر الذهاب إلى الأعلى
Rkayz

مجانى
عرض